الريادي خالد الكثيري

 

خالد الكثيري أحد الشباب الطموح الذين دخلوا مجال الأعمال الحرة بجد واجتهاد مما جعل مشروعه من المشاريع الناجحة والقابلة للتطور والتوسع يوما بعد يوم . هذا الشاب هو أحد الذين استفادوا من دعم البنك السعودي للتسليف والادخار عبر الهيئة العامة للسياحة والآثار . بدأ الشاب مشروعه بهمة عالية وطموح منقطع النظير ودرس زيادة الطلب المتزايد على المراكز الترفيهية التعليمية فقرر بدء العمل . إنه الشاب خالد الكثيري صاحب مركز عالم جمولي وهو من سكان مدينة الرياض . حوارنا معه حوار يرصد فكرة المشروع وموقعه في السوق المحلي ومعلومات أخرى فتابعوه معنا خلال هذه السطور.

عرفنا بنفسك ( نبذة بسيطة)؟

الاسم : خالد بن مرشد الكثيري العمر 39 سنة متزوج وأب لثلاثة بنات و ولد. أحمل شهادة البكالوريوس في المحاسبة من جامعة الملك سعود بالرياض و لدي خبرة 16 سنة عمل بالقطاع الخاص.

تحدث عن مشروعك

المشروع عبارة عن أول مركز متخصص للترفيه التعليمي في المملكة يضم بين جنباته مجموعة من مقرات لمهن عملية يقوم الأطفال من خلالها بممارسة تلك المهن بشكل عملي بأسلوب محاكاة الواقع ليتعلم الطفل من خلالها أهمية العمل و قيمته و أهمية الالتزام بالقوانين و الأنظمة في العمل كما يهدف إلى القضاء على ثقافة (العيب) في بعض المهن.

كيف بدأت فكرة مشروعك وما سبب اختيارك له؟

بدأت فكرة المشروع في بدايات عام 2007م حيث اعتمدت على الملاحظة المباشرة لضعف مستوى خدمات مسرح الطفل المقدمة في المملكة و إمكانية إنشاء مسرح طفل راقي يمكن من خلاله تقديم ما يتناسب مع المستوى الذي يعيشه المجتمع السعودي و خلال مرحلة الدراسات لهذا المشروع تبين لنا وجود نوع جديد من الترفيه في العالم و الذي يعتمد على أسلوب محاكاة الواقع و بتوسيع دائرة البحث للدراسة وصلنا إلى الصيغة المناسبة لهذا المشروع وفق ما يتمتع به الآباء الجدد من وعي و ثقافة تعمل على الأفضل لأطفالهم قبل الأمتع.

كيف سمعت عن تمويل بنك التسليف؟

التحقت أواخر عام 2010م بدورة قصيرة بعنوان (كيف تدير مشروعك السياحي الصغير) مدتها شهر واحد أقامتها الهيئة العامة للسياحة والآثار بمقر الغرفة التجارية الصناعية بالرياض وكان من بين ما تقدمه الدورة إجراء تسهيلات لتقديم طلبات التمويل للجهات التمويلية الحكومية و هذا ما تم فعلا من خلال إرسال طلب التمويل إلى بنك التسليف عن طريق الهيئة العامة للسياحة و الآثار.

كيف تقدمت بطلب التمويل؟

بعد إرسال طلب التمويل إلى بنك التسليف عن طريق الهيئة العامة للسياحة و الآثار تابعت مع البنك مباشرة إلى أن بدأت الإجراءات من مقابلة شخصية و تقديم دراسات جدوى اقتصادية و لجنة الاعتماد ثم توقيع العقد.

كيف وجدت هذا التمويل وكم كان مبلغه؟

كان الإجراءات طويلة و لكن منظمة بشكل يضمن في الأساس عدم المغامرة والدخول في مشروع غير محسوب العواقب و كذلك إجراءات الصرف وخلافه كما أنه يتميز بكونه قرض حسن بدون فائدة وهذا مالا يتوفر في وسائل التمويل الأخرى و كان التمويل بنسبة 50% من حجم التمويل التأسيسي للمشروع و الذي يبلغ قرابة 8.000.000 ريال ثمانية ملايين ريال.

هل واجهت صعوبات في بداية انطلاقة مشروعك؟ وكيف استطعت التغلب عليها؟

واجهت المشروع صعوبات كبيرة جدا كانت كفيلة بوقف المشروع وتمثلت في عدم وجود هذا النشاط لدى أمانة منطقة الرياض و قد تم العمل على مقابلة المسئولين و دعوتهم لزيارة المركز خلال سير عمل المشروع و ذلك لأغراض الترخيص و هذا ما تم فعلا بجهود جبارة من معالي أمين منطقة الرياض المهندس عبدالله بن عبد الرحمن المقبل و مدير إدارة خدمة المجتمع بالأمانة المهندس خالد بن محمد العطية، كما كان هناك خلل عام بنظام الكهرباء المغذية للمشروع و كانت يمكن ان تتسبب في تأخير المشروع أكثر من ستة أشهر و تغلبنا عليها بتوفير مولدات مستأجرة مؤقتا إلى أن تم إنهاء الإشكال و القاعدة في مواجهة المشكلات أن يتم تحويلها إلى تحديات و يعمل على تجاوزها بطرح الحلول الممكنة و مقارنة النتائج المتوقعة للخيارات المتاحة و تنفيذ الأنسب منها.

ما وضع مشروعك الان وهل وفر لك مستوى دخل مرضي؟

استطاع المشروع بفضل الله ثم بالعمل الجاد و خلال فترة وجيزة خلق شريحة عملاء مميزة تتردد بشكل دوري حيث أنظم إلى عضوية المركز خلال الأربعة أشهر الماضية أكثر من 30 ألف عضو و يتبع لحساب المركز في موقع التواصل الاجتماعي في تويتر أكثر من 3 ألاف متابع و يحقق دخل شهري ثابت لي من خلال مرتب أتقاضاه من المركز.

هناك من يخاف الفشل كيف توجهه؟

الفشل مصطلح مخيف ولكن لن تستطيع التغلب على مخاوفك إلا بمواجهتها ومعرفة عن قدرة الله سبحانه و تعالى و توفيقه أعلى من أي فشل كما أن أي موقف فشل في الحياة ما هو في المستقبل إلا جزء لا يتجزأ من الخبرة القوية التي تساعدك على مواجهة الحياة.

ما الكلمة التي ترغب توجيهها للشباب وتحديداً المقبلين على خوض عالم المال والأعمال؟

عالم المال و الأعمال طريق طويل مليء بالعقبات و الصعوبات و لا يوجد عمل مريح وبالتالي فان الثقة بالله أولا ثم المثابرة لتحقيق النجاح هي الأساس المساعد عليه كما انه أجد لزاماً علي أن أذكر أخواني الشباب أن القروض الممنوحة من جهات التمويل الحكومية هي حقوق أصلية لمقترضين مرتقبين في المستقبل لذا يجب علينا الحرص على الوفاء بها ليتم منح الفرصة لإخواننا الشباب الآخرين لتحقيق أهدافهم.

ماذا تحب أن تقول لبنك التسليف؟

أتقدم لبنك التسليف بالشكر الجزيل على ما قدمه لأجل تحقيق هدفي و أخص بالشكر سعادة الدكتور أبراهيم الحنيشل مدير عام البنك الذي شرفنا بزيارة مفاجأة للمركز و تلمس احتياجاتنا عن قرب و هذا يبين حرصه على متابعة أعمال البنك نفسه كما أشكر الاستاذ حمد بن خضير و الاستاذ بدر البطي على جهودهم المبذولة في سبيل الحصول على التمويل.

أيهما أفضل بالنسبة لك الوظيفة ام العمل الحر؟

طبعاً و بدون تردد العمل الحر لأنك تجتهد في سبيل تحقيق رزقك .

ما طموحاتك المستقبلية في مشروعك؟

عمل حالياً على تقييم المرحلة و لتحقيق مستوى متميز من المنافسة نبحث عن مواقع مميزة لتعزيز خطط التوسع و الله ولي التوفيق,,,

©2016 بنك التنمية الاجتماعية