الريادي عبدالله العقيل

 

عرفنا بنفسك ( نبذة بسيطة)؟

عبدالله عبدالرحمن العقيل خريج إدارة الأعمال من جامعة الملك عبدالعزيز عملت لمدة أربع سنوات بصندوق التنمية الصناعية السعودي بإدارة التسويق وثلاث سنوات بشركة الزامل الصناعية وبعدها فتحت مصنع البسكويت.

تحدث عن مشروعك

مشروعي عبارة عن مصنع بسكويت الآيس كريم ومن ثم التطوير إلى الارتقاء بالمنتجات الشعبية بتعبئة حديثة ترتقى إلى مصاف الدول المتقدمة.

كيف بدأت فكرة مشروعك وما سبب اختيارك له؟

بدأت الفكرة من خلال البحث عن فرص استثمارية فكان الخيار أن أبدأ هذا المشروع لقلة المنافسة ولزيادة الطلب واحتياج السوق.

كيف سمعت عن تمويل بنك التسليف؟

سمعت من بعض الزملاء ومن خلال الصحف اليومية والأخبار التي تخص البنك.

كيف وجدت هذا التمويل وكم كان مبلغه؟

كان بمثابة داعم أساسي للمشروع.

هل واجهت صعوبات في بداية انطلاقة مشروعك؟ وكيف استطعت التغلب عليها؟

الصعوبات موجودة لكن من جد وجد ومن زرع حصد ، ويجب التغلب على أي معوقات أو صعوبات قد تظهر ، فبعد التوكل على الله والإصرار والطموح يغلبان على الصعوبات.

ما وضع مشروعك الان وهل وفر لك مستوى دخل مرضي؟

الوضع والحمد لله في تحسن وفي توسع وهناك رضا من عملاء المصنع والإشادة بمنتجات المصنع ولله الحمد وهذا من فضل ربي.

هناك من يخاف الفشل كيف توجهه؟

الفشل هو أول عتبة للنجاح فأنا مررت بخمس عتبات فشل والسادسة كانت والحمد لله عتبة النجاح أشكر الله ومن بعده البنك الذي كان من عناصر نجاح المصنع.

ما الكلمة التي ترغب توجيهها للشباب وتحديداً المقبلين على خوض عالم المال والأعمال؟

عدم الاستعجال في الأمور وأن يعطي كل حق حقه وأن يدرس أي مشروع دراسة متأنية وعميقة وأن يسأل ويستشير أصحاب الخبرات قبل أن يخوض فيه.

ماذا تحب أن تقول لبنك التسليف؟

أقول للبنك ألف شكر وتحية لجميع العاملين فيه وعلى رأسهم سعادة المدير العام ، فالبنك أصبح رمزا وتاج على رؤوس جميع من استفاد من خدماته.

ايهما افضل بالنسبة لك الوظيفة ام العمل الحر؟

أنا من أوائل الشباب الذين ينادون بترك الوظيفة والتوجه إلى العمل الحر فديننا حث على كسب الرزق والتجارة.

ما طموحاتك المستقبلية في مشروعك؟

الطموح أن تصل منتجاتنا إلى جميع دول العالم وبمشيئة الله وأن تكون الشعبيات السعودية تباع في الشانزليزيه بباريس ولندن وأمريكا بمشيئة الله.

مجموعة صور تخص المشروع ...

©2016 بنك التنمية الاجتماعية